Font Size: A A A
×
جداول الإبحار
البحث العام للزوارق
الرجاء اختيار ميناء في إسرائيل
الرجاء اختيار ميناء في الخارج
الصادرات من إسرائيل
الواردات إلى إسرائيل
الآلات الحاسبة
سعر الصرف
تاريخ التحديث: 21.07.2017
وحدات العملة بوابة % تغيير
دولار 3.557 -0.476
اليورو 4.14 +0.848
جنيه استرليني 4.6227 -0.032
100 نبيذ 3.1831 -0.038
الحاسبه
الحاسبه
طول منطقة حجم الوزن
cm
m
km
inch
foot
yard
mile
الغاء
square cm
square m
square km
square inch
square yard
square mile
الغاء
cc
litre
cubic m
cubic inch
cubic yard
gallon
الغاء
kg
short ton
long ton
lb
oz
الغاء
Volume Weight Calculator
تتبع البضائع
التجارة الخارجية
أدخل رقم الحاوية أو عدد راشومون
أو
207 محطة
حدد الحالة عن طريق:
رقم الحاويات وخط التنصيف
عدد المعاملات
ادخل رقم الحاوية ادخل بوليصة الشحن
خط التنصيف
حاوية
ادخل رقم المعرف
عدد المعاملات
وضع الشحنة:
الجدول اليومي للموانئ
حول ميناء حيفا

وزارة المالية: اجراءات جديدة لضبط تلاعب التجار بضريبة الجمارك

بورت2بورت- خاص- 2015-05-18- في خطوة اثارت ردود فعل التجار الفلسطينيين، لجأت وزارة المالية مؤخرا إلى اجراءات جديدة لضبط التجار الذين يتلاعبون بالفواتير الضريبية اطلق عليه "إعادة التقييم"، والتي بموجبها تقوم إدارة الجمارك بتدقيق الفواتير المقدمة من التجار
18.05.15 / 19:18
عوائد ضريبية غير مستردة
18.05.15
عوائد ضريبية غير مستردة

بورت2بورت- خاص- 2015-05-18- في خطوة اثارت ردود فعل التجار الفلسطينيين،  لجأت وزارة المالية مؤخرا إلى اجراءات جديدة لضبط التجار الذين يتلاعبون بالفواتير الضريبية اطلق عليه "إعادة التقييم"، والتي بموجبها تقوم إدارة الجمارك بتدقيق الفواتير المقدمة من التجار عن بضائعهم المستوردة للسوق الفلسطيني.

 

جاء هذا الإجراء بحسب مسؤولين في الوزارة، بعد الكشف عن عدد كبير من البيانات والفواتير غير الحقيقية المقدمة إلى إدارة الجمارك، وتوقف اسرائيل عن تحويل فواتير المقاصة للسلطة.

 

وادعى بعض التجار أن الوزارة لجأت لمثل هذا الإجراء لتكبيدهم المزيد من الخسائر المالية، بالرغم من اعترافهم لنا ان معظم القيم المصرح عنها لإدارة الجمارك غير حقيقية، معللين ذلك بحالة الكساد التي يمر بها السوق الفلسطيني وصعوبة استرداد الضريبة من السلطة وهذا ما يدفعهم إلى تقديم كشوفات مالية غير حقيقية.

 

وفي اتصال مع أحد التجار والذي فضل عدم الكشف عن اسمه قال: "إن عملية التقييم غير عادلة وهي سبب في خسائرنا المتواصلة، ونحن نقدم فواتير غير حقيقية، لأننا نتكبد خسائر بسبب أوضاع السوق الفلسطيني المضطرب، ولا نسترد قيمة الضريبة من وزارة المالية ".

 

 وأضاف التاجر"  إن تقديم الكشوفات الحقيقية يقلل من قدرتنا على منافسة التاجر الإسرائيلي لأنه يستطيع تخليص بضاعته بسرعة، وأقل كلفة من التاجر الفلسطيني المستورد لنفس الصنف".

 

فقد نفى لؤي حنش مدير عام الجمارك والمكوس وضريبة القيمة المضافة هذه الإدعاءات جملة وتفصيلا، ففي تصريح لموقع بورت2بورت قال حنش انه وبعد الكشف عن العديد من الفواتير المزورة، تم اللجوء لهذه الاجراءات، مضيفا :" أنا على اتم الإستعداد لتقديم كافة الوثائق لمواجهة المعترضين، وأن هذه الإجراءات هي من أجل وقف محاولات بعض التجار نهب المال العام والتلاعب بالنظام الضريبي".

 

اما رسمي نعيرات مدير دائرة القيمة في الجمارك الفلسطينية بدوره اشار إلى أن عملية التقييم قانونية، وتتم بموجب قانون الجمارك رقم "1" لسنة 1962 ووفقا لإتفاقية "الجات" الدولية، والتي تعطي الحق لكل دولة  لأعادة تقييم البضائع وقبول القيمة أو رفضها من قبل الدوائر المختصة.

                    

مضيفا "أن عدم مصداقية التجار في تقديم الكشوفات الحقيقية، اضطرنا في كثير من الأحيان للإتصال ببلد المنشأ للتاكد من تلك القيم".

 

وبحسب نعيرات" فإنهم (أي التجار) يلجأون لهذه الطرق من أجل التهرب الضريبي، والسرقة المتعمدة من المال العام، وليس بسبب النظام الجمركي في فلسطين".

 

أما عبد الله الدهيهدي مدير دائرة الإلتزام الجمركي أشار إلى أن الدائرة تقوم بإرسال بلاغ للتجار المتلاعبين في القيم الضريبية والتوجه إلى مكتب الجمارك، من أجل التسوية والتصالح معهم على القيمة المتبقية لدفعها،  إلا أنهم يمتنعون عن الحضور مما يضطر الوزارة إلى اللجوء للقضاء لاتخاذ المقتضى القانوني بحقهم.

 

  ومن الجدير بالذكر أن إمتناع الوزارة عن دفع المستحقات الضريبية إلى التجار، وتصريف هذه الأموال لاتجاهات أخرى  يبقي النزاع بين وزارة المالية والمستورد قائما في ظل غياب آلية واضحة تضمن حقوق كافة الأطراف.

 


×